أمل عرفة ضحية فيروس كورونا و خمسة أطباء أكدو إصابتها

أمل عرفة ضحية فيروس كورونا و خمسة أطباء أكدو إصابتها

أعلنت الممثلة السورية، أمل عرفة، إصابتها بفيروس كورونا المستجد، عبر حسابها على فايسبوك.

وطمأنت الفنانة المحبوبة في الوطن العربي جمهورها ومحبيها، بأنها قوية وستتعافى لتتابع التصوير.

وكشفت أمل عرفة، إن 5 أطباء أكدوا إصابتها بكورونا، وأشارت إلى أنها تتعامل مع الحالة على أنها مرض عادي رغم الألم.

واعتبرت أمل عرفة، إن الجميع سيصابون بكورونا، وطالبت بالانتباه للكبار وأصحاب الأمراض المزمنة.

وأوردت عرفة: “الحياة مزحة مرات بتكون بايخة.. نحنا ضيوف بس”.

وأضافت الفنانة إنها ستتعافى بعد أيام، وستعود لاستكمال التصوير، موجهة الشكر للأطباء المشرفين على حالتها، والذين يعملون جاهدين لمنع وصول الفيروس إلى الرئة.

وختمت أمل عرفة كلامها: “كله معتمد على المناعة، الثقة، الطب، العلم والإيمان، كورونا، أنا قوية”.

من هي أمل عرفة؟

أمل عرفة من مواليد 18 مارس 1972 وهي ممثلة ومغنية وكاتبة سورية.
أمل عرفة ابنة الملحن سهيل عرفة، تخرجت من «المعهد العالي للفنون المسرحية».

بدأت أمل عرفة حياتها بالمشاركات الغنائية سوأ في سياق الأعمال التلفزيونية، أول ظهورٍ غنائي لها كان في سهرة تلفزيونية بعنوان «حمام القدس» في عام 1982 وخلال المهرجانات الخاصة كما قدمت عدد من الأغاني المنفردة وكان أول عمل غنائي لها هو «صباح الخير يا وطنا» مع فهد يكن، وكان دخولها للتمثيل عندما منحها المخرج هيثم حقي فرصة المشاركة في عملين هما «نجمة الصبح» و«شبكة العنكبوت».

ومنذ أول ظهور ل أمل عرفة حققت خلالهما النجاح على الرغم من صغر مساحة دورها. إلا بدايتها الفعلية كانت بدور بهيرة في مسلسل «نهاية رجل شجاع» مع الفنان أيمن زيدان للمخرج نجدة إسماعيل أنزور واستطاعت خلال العمل تحقيق الشهرة ومعرفة الجمهور بها، بالإضافة لموهبتها في التمثيل والغناء فقد قامت بتأليف عدد من الأعمال وكان العمل الأول الذي قامت بكتابته وتأليفه مسلسل «دنيا» وهو العمل الذي قامت ببطولته أيضًا ولقبت بشخصية المسلسل «دنيا أسعد سعيد»، وهي عضو في «نقابة الفنانين السوريون» منذ عام 1991 .

مواضيع ذات صلة :

أمل عرفة تحتفي بتفوّق ابنتيها
أمل عرفة تنعي خالها
ناس الفن : أمل عرفة تُقبّل نعش والدها
ألبوم صور الفنانة السورية أمل عرفة

شارك هذه الصفحة مع أصدقائك