الفرنسية اليمينية “مارين لوبان” تتطاول على الجزائر

الفرنسية اليمينية “مارين لوبان” تتطاول على الجزائر

نشرت زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي “مارين لوبان” اليوم الأربعاء تغريدة لها على تويتر تتطاول فيها على الجزائر.

خرجة “لوبان” ضد الجزائر لم تكن هي الأولى من نوعها فزعيمة اليمين المتطرف الفرنسي معروفة بعدائها للجزائر ما جعلها تتحامل على الجزائر في شهر إستقلال الوطن.

إسترجاع الرئيس تبون لرفاة المقاومة الشعبية جعل لوبان في موجة غضب بما أنها ترفض تجريم الإستعمار الفرنسي في نفس الوقت فقد سبق وأن وصف ماكرون قبل تربعه على كرسي الرئاسة إستعمار بلاده للجزائر بالجريمة ضد الإنسانية.

وبحسب الفاعلين السياسيين فقد أبدت مارين لويان من خلال تغريدتها تخوفها من إصرار الرئيس تبون وضغطه المتواصل لجعل فرنسا تعترف بوحشية الإستعمار. المصدر موقع aljazair1

من هي مارين لوبان الفرنسية التي تطاولت على الجزائر؟

مارين لوبان (بالفرنسية: Marine Le Pen، تُلفظ ‎/maʁin lə pɛn/‏).

ولدت مارين لوبان في 5 أغسطس 1968، نويي سور سين، أعالي السين) سياسية فرنسية وبرلمانية أوروبية عن فرنسا ورئيسة حزب الجبهة الوطنية (فرنسا) اليميني .

مارين لوبان  هي ابنة مؤسسه ورئيسه السابق جان ماري لوبان الزعيم اليميني الذي خاضت ضده صراعا حول زعامة الحزب وخالة البرلمانية الفرنسية ماريون مارشال لوبان. أصبحت منذ 2016 مرشحة عن حزبها واليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية 2017، وقد حققت أفضل نتيجة في تاريخ اليمين المتطرف بتأهلها للدورة الثانية من الانتخابات بمجيئها في المرحلة الثانية بعد إيمانويل ماكرون الذي احتل المرتبة الأولى بفارق صغير عنها. لكنها خسرت الانتخابات في الدورة الثانية بفوز مانويل ماكرون بنسبة 66.06.

 

شارك هذه الصفحة مع أصدقائك