سلوى روضة شقير أيقونة الفن التجريدي في العالم العربي والشرق الأوسط

سلوى روضة شقير أيقونة الفن التجريدي في العالم العربي والشرق الأوسط

الفن التجريدي هو فن يعتمد في الأداء على أشكال ونماذج مجردة تنأى عن مشابهة المشخصات و المرئيات في صورتها الطبيعية والواقعية , و يتسم باستطاعة الفنان على رسم الشكل الذي يتخيله سواء من الواقع أو الخيال في نمط جديد تماما قد يتشابه أو لا يتشابه مع الشكل الأصلي للرسم النهائي مع البعد عن الأشكال الهندسية , ومن أهم الفنانين الرائدين في الفن التجريدي الفنان العالمي بابلو بيكاسو .

الفنانة سلوى روضة شقير واحدة من أهم الذين تميزوا في الفن التجريدي منذ سنة 1935 حتى أضحت أيقونة الفن التجريدي في كل العالم العربي و الشرق الأوسط وذاع سيتها في العالم بأسره .

من هي الفنانة سلوى روضة شقير  ؟

سلوى روضة شقير من مواليد 1916 لبنانية من بيروت توفيت عام 2017 عن عمر 101 عام , كانت حياتها حافلة بالأعمال الفنية المميزة … المزيد عن سلوى روضة شقير .

البداية المبكرة للأيقونة سلوى روضة شقير

على الرغم من البدايات الفنية المبكرة فى حياة سلوى روضة شقير ورغم الاعتراف المبكر بموهبتها الفنية، من قبل أساتذة بارعين، امتنعت سلوى روضة شقير عن ممارسة الفن بصورة احترافية حتى الثلاثينات من عمرها، وبحسب ما يذكره موقع “موسوعة متحف للفن الحديث والعالم العربى” فى السيرة الذاتية للفنانة الراحلة، إنه ربما يرتبط تحفظها الطويل هذا بإصرارها لاحقاً على إدخال الفن إلى الأماكن العامة والحياة المنزلية، بعد فترة من التدريس فى كركوك، و السياحة فى الإسكندرية و بعض المدن المصرية، عملت سلوى شقير عام 1944 أمينة مكتبة فى الجامعة الأميركية فى بيروت .

وفاة الفنانة اللبنانية سلوى روضة شقير عن عمر ناهز 100 عام

يوم 26 يناير جانفي سنة 2017 نعى وزير الثقافة اللبناني الدكتور غطاس خوري، الرسامة والنحاتة سلوى روضة شقير التي وافتها المنية عن عمر ناهز الـ100 عام.

وقال في بيان: “برحيل الرسامة والنحاتة سلوى روضة شقير، فقد الفن التجريدي في لبنان والعالم العربي احدى اهم وابرز الرائدات التي اشتهرت باعمالها الموجودة في اكبر متاحف العالم. وكانت ايقونة هذا الفن باعتراف جميع النقاد، وهي التي قيل عنها بأنها من نقلت الشعر العربي من حالته الشفوية السمعية الى البصرية باستعارات حركة الشكل الهندسي ونموه التصاعدي الارتقائي في الفضاء”.

اضاف وزير الثقافة اللبناني حينها : “سلوى روضة شقير اول من انشأت معهدا للفن التجريدي في لبنان كانت وستبقى لها بصمتها في عطاءاتها وكفاحها وابتكاراتها. نتقدم من عائلة الراحلة ومن الفنانين التشكيلين والنحاتين وجميع اللبنانيين بأحر التعازي سائلين المولى ان يتغمدها بواسع رحمته وان يلهم اهليها ومحبيها الصبر والسلوان”.

شارك هذه الصفحة مع أصدقائك