متلازمة فيروس هانتا الرئوية

متلازمة فيروس هانتا الرئوية

متلازمة فيروس هانتا الرئوية (اختصارًا HPS) (1) هي واحدةٍ من متلازمتين قاتلتين من أصلٍ حيوانيٍ يسببها فيروس هانتا وتتضمن فيروس نيويورك وفيروس قناة بلاك كريك وفيروس مونونغاهيلا والفيروس اللااسم له .

بالإضافة لإنواعٍ أُخرى ضمن جنس فيروس هانتا المُتوطن في الولايات المتحدة وكندا.

تُعتبر بعض القوارض العائل الرئيسي لـ فيروسات هانتا وتتضمن جرذ القطن الزغبي في فلوريدا، والذي يُعتبر العائل الرئيسي لفيروس قناة بلاك كريك. يُعتبر فأر الأيل في كندا وغرب الولايات المتحدة العائل الرئيسي للفيروس اللااسم له. أما الفأر أبيض القدمين في شرق الولايات المتحدة فيُعتبر العائل الرئيسي لفيروس نيويورك. وُثق في أمريكا الجنوبية أنَّ جرذ أرز القزم طويل الذيل والأنواع الأخرى من جنس جرذان أرز القزم تُعتبر عائلًا احتياطيًا لفيروس الأنديز .

أعراض و علامات متلازمة فيروس هانتا الرئوية

تكونُ الأعراض الأولية للمرض مُشابهةً لأعراض الإنفلونزا، وتتضمن حمى وسُعال وألم عضلي وصداع وخُمول وضيق في التنفس، والتي تتدهور بسرعةٍ إلى فشلٍ تنفسيٍ حاد. يتميزُ المرض بحدوث ضيقٍ فجائيٍ في التنفس مع وذمةٍ رئوية سريعة الظهور، وغالبًا ما تكون قاتلةً على الرغم من التهوية الميكانيكية واستعمال مُدرات البول القوية. تبلغ نسبة الوفيات حوالي 36%.

يُعتبر انتقال الفيروس عن طريق فضلات القوارض الهوائية هو الطريقةُ الوحيدة المعروفة لانتقال الفيروس إلى البشر. عمومًا، لم يَظهر أنه يُمكن انتقال فيروسات هانتا في الأنواع الرئوية أو النزفية عبر الرذاذ و/أو أداة العدوى.

تشخيص متلازمة فيروس هانتا الرئوية

وفقًا لكيفن ليتمان نافارو فإنهُ يسهُل عدم الانتباه لمتلازمة فيروس هانتا الرئوية؛ وذلك لأنَّ أعراضه المبكرة تُشبه إلى حدٍ كبير الإنفلونزا.

حيثُ يُعاني المصابون من التعب والحمى وآلام العضلات المصحوبة غالبًا بالصداع والدوخة ومشاكل الجهاز الهضمي في الأسابيع التالية للتعرض للعدوى.

وبعد حوالي أسبوعٍ من اختفاء الأعراض الأولية، تبدأ المرحلة الثانية من المرض، حيثُ يعاني المرضى من سعالٍ شديدٍ وضيقٍ في التنفس مع امتلاء الرئتين بالسوائل. في المراحل المتأخرة من متلازمة فيروس هانتا الرئوية، تتضرر الرئتان بشدةٍ، مما يؤدي إلى معدل وفيات بحوالي 38%.

الوقاية من متلازمة فيروس هانتا الرئوية

تُعتبر مكافحة القوارض داخل وحول المنزل أو السكن الإستراتيجية الأساسية للوقاية من المرض، بالإضافة إلى القضاء على الاقتراب من القوارض في أماكن العمل والتخييم. غالبًا ما تكون غرف التخزين المُغلقة والكبائن مواقعًا مثاليةً لإصابة القوارض. يُوصى بتهوية هذه المناطق قبل استخدامها، كما يُنصح الأفراد بتجنب الاتصال المباشر بفضلات القوارض مع ارتداء قناعٍ أثناء تنظيف هذه المناطق؛ وذلك لتجنب استنشاق إفرازات القوارض الهوائية.

علاج متلازمة فيروس هانتا الرئوية

لا يوجد علاجٌ أو لقاحٌ لمتلازمة فيروس هانتا الرئوية. يشملُ العلاج استعمال علاجٍ داعم، ويتضمن التهوية الميكانيكية مع أكسجينٍ إضافي وذلك خلال مرحلة فشل الجهاز التنفسي الحرجة من المرض. يُساعد التشخيص المبكر لمتلازمة فيروس هانتا الرئوية مع إدخال المريض إلى وحدة العناية المركزة على مآلٍ أفضل للحالة.

حُددت متلازمة فيروس هانتا الرئوية للمرة الأولى خلال تفشي عام 1993 في منطقة الزوايا الأربع في جنوب غرب الولايات المتحدة، حيثُ حدده الطبيب بروس تيمبست. كانت المتلازمة تُسمى في البداية بمرض الزوايا الأربع، ولكن غُيرَّ الاسم إلى الفيروس اللاسم له بعد شكاوٍى من الأمريكيين الأصليين بأنَّ اسم “الزوايا الأربع” يُسبب وصمةً للمنطقة. منذ ذلك الوقت كان المرض قد حدد في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

إقرأ أيضا : هانتا فيروس تسبب الحمى النزفية المصحوبة بالمتلازمة الكلوية

قد يهمك أيضا : ماهو فيروس هانتا أو فيروسات هنتا و كل شيء عنها

شارك هذه الصفحة مع أصدقائك