هالة صدقي وزوجها القصة الكاملة للأزمة الحاصلة

هالة صدقي وزوجها القصة الكاملة للأزمة الحاصلة

من خلال موقع امجدل نقدم لكم تفاصل القصة التي شغلت الرأي العام في مصر و المتعلقة بالفنانة الكبيرة هالة صدقي وزوجها خرجت اليوم الفنانة هالة صدقي بتصريحات قوية ردا على الفيديو المتداول لزوجها السابق والذي يتهمها فيه بالاستيلاء على قطعة أرض يمتلكها وأموال من حسابه البنكي بعد أن أصدر لها توكيلا عاما قبل عدة سنوات, وقالت صدقي ردا على هذة الاتهامات إنها استمعت إلى الفيديو المتداول وقدمت شكوى إلى النائب العام تتهم فيها زوجها ومحاميه والموقع الذي نشره بالتشهير.

وكانت الفنانة غاضبة جدا من محتوى الفيديو المتداول على صفحات التواصل الاجتماعى ,وأضافت الفنانة: “الفيديو فيه حاجات كتير مغلوطة، وليس لها أي أساس من الصحة والغرض منها التشهير”، مشيرة إلى أنه “لا يجوز الحديث عن الحياة الأسرية على السوشيال ميديا بهذا الشكل، والأطفال ذنبهم إيه يتعرضوا لكل ده، بيشكك في أطفاله عشان الفلوس”.

ويجب ايضا ان ننوة الى الاتهامات التى وجهها زوجها السابق سامح سامي فى تصريحات صحفية قائلا بأنها ليست أم طفليهما، وأنها حذفت اسمه من اسمي ابنيه، مشيرة إلى أنها “تجبرهما على تقديم نفسيهما إلى سامو صدقي ومريم صدقي”، وطالبت بتحليل الحمض النووي لإثبات نسبهما.

وقد ضجت مواقع التواصل وانتشر عليها خلال الساعات القليلة الماضية، الحديث عن وجود دعوى قضائية تنكر نسب طفلي الفنانة الكبيرة هالة صدقي، حيث تحدث أحد المحامين عن أنه مكلف برفع دعوى قضائية من زوجها لإنكار نسب الطفلتين، وهو ما علقت عليه هالة، مؤكدة أن المحامي يشوه سمعتها ، وأنها سوف تلجأ للقضاء للحصول على حقها ,وأكدت أنها ستتقدم بشكوى لنقابة المحامين ضد هذا المحامي، الذي يحاول النيل منها والتشهير بها لنشره أخبارا كاذبة، موضحة أنها كانت حريصة على عدم التطرق للأمر في وسائل الإعلام مراعاة لشعور طفليها، كما أن محاميها تقدم بمذكرة للنائب العام لرفع قضية تشهير ضد هذا الشخص وضد زوجها.

للتذكير هالة صدقي ممثلة مصرية من مواليد 15 يونيو 1961.

حصلت على إجازة في الآداب عام 1981، عملت عدد من الأعمال التلفزيونية مثل أوراق مصرية وأرابيسك ورجل في زمن العولمة والمسرحية والسينمائية حيث قدمت أكثر من 30 فيلماً.

تعرضت لأزمة شهيرة مع زوجها السابق مجدي وليم انتهت بالخلع بعد تغير مذهبها من القبطية إلى السريانية، وهي حاليا متزوجة من المحامي سامح سامي زكريا.

شارك هذه الصفحة مع أصدقائك