وفاة الفنان الكبير حسن حسني عن عمر 88 عاما

توفي الفنان المصري حسن حسني، ليل الجمعة السبت، عن عمر ناهز 88 عاما إثر أزمة قلبية مفاجئة، وفقا لوسائل إعلام محلية.

وتوفي الفنان المصري بمستشفى دار الفؤاد بالعاصمة القاهرة إثر أزمة قلبية مفاجئة أدت إلى دخوله المستشفى مساء الخميس.

ولد في حي القلعة (15 أكتوبر 1931) لأب مقاول، وخلال عمرهُ الطويل الذي لم يكن خاليا من متاعب ومواقف صعبة ومفاجآت غيرت مجرى حياته، والتي بدأت في حي الحلمية الجديدة. ففي سن السادسة فقد والدته، وهو الحدث الذي أسبغ عليهِ هالة من الحزن الدفين. وفي المدرسة الابتدائية وتحديدا في مدرسة الرضوانية عشق التمثيل الذي عبر عنه على مسرح المدرسة، ويذكر أنه قدم دور “أنطونيو” في إحدى الحفلات المدرسية وحصل من خلالهِ على كأس التفوق بالمدرسة الخديوية، كما حصل على العديد من ميداليات التقدير من وزارة التربية والتعليم

وشارك الفنان الكبير حسن حسنى فى العديد من الأعمال التليفزيوينة والسينمائية المهمة على مدار المواسم الماضية، حيث شارك فى مسلسل “سلطانة المعز” مع غادة عبد الرازق، والذى عرض فى موسم دراما رمضان المنقضى، ومن قبلها شارك فى مسلسل “أبو جبل” مع مصطفى شعبان، والذى عرض فى موسم دراما رمضان الماضى.

وشارك أيضا فى موسم عيد الأضحى السينمائى الماضى، بفيلم “خيال مآتة”، من بطولة أحمد حلمى، ومنة شلبى وخالد الصاوى وبيومى فؤاد.

وتعد أعمال الفنان حسن حسني مثل مسلسل”رأفت الهجان” و”بوابة الحلواني” وأفلام “المغتصبون” و”المواطن مصري” و”القاتلة” و”السيد كاف” و”سارق الفرح” و”ناصر 56″ من العلامات الفارقة في مشواره الفني.

ويبقى حسن حسني “قشاش السينما والفيديو والمسرح”، وإن كان المسرح قد تراجع من قائمة اهتماماته بسبب انشغاله في السينما، فكان آخر ما قدمه هو مسرحية “لما بابا ينام”، الذي توقفت عرضها بسبب وفاة الفنان الراحل علاء ولي الدين.

ونال الفنان الراحل العديد من الجوائز على مدى مشواره وكرمه مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الأربعين عام 2018.

يعتبر حسني حسني القاسم المشترك لافلام الكوميديا في السنوات العشر الأخيرة نظراً لظهورهِ في معظم أفلام الكوميديا للكوميديين الشباب، وقد أطلق عليه الكاتب الراحل موسى صبري “القشاش” لأنه يمتلك القدرة للتفوق على نفسهِ في أي دور يسند إليه، حتى يقنعك بأنه هو صاحب الشخصية التي يؤديها، و”القشاش” اسم أطلقهُ المصريون على القطار الذي يقف ويحمل ركابا من كل المحطات. أما خيري بشارة فمنحه لقب “المنشار” في إشارة للكم الكبير من الأعمال التي يقدمها، لدرجة أنه عرض لهُ أربع مسلسلات في شهر رمضان لإحدى السنوات.

إنه الفنان حسن حسني، الذي بات بطلاً لمعظم أفلام الشباب الكوميدية في السنوات العشر الأخيرة، وهي الظاهرة التي بررها هو بقوله: “في عام 1982 منحني الفنان القدير عماد حمدي فرصة الظهور معه في فيلم سواق الاتوبيس في دور مؤثر بالفيلم يكاد يكون المحرك الأساسي للأحداث، في الوقت الذي كانت فيه مشاهد هذا الفنان العظيم لا تتجاوز أصابع اليد، فلماذا لا أفعل أنا الآن ما فعله معي أساتذة الفن العظام”.

شارك هذه الصفحة مع أصدقائك